قسم الهندسة النفطية
نبذة عن القسم

تبلغ مدة دراسة الهندسة النفطية أربع سنوات يدرس الطالب خلالها عدداً كبيراً من المقررات والدراسات التي تعمقه أكثر في هذا المجال، ومن أبرز المقررات التي يدرسها الطالب في السنوات الأولى ( حساب التكامل المتجهات والمصفوفات المعادلات التفاضلية الاحتمالات والاحصاء الهندسي- فيزياء عامة) كما يدرس مقررات الكيمياء العامة و التحرير الفني و الرسم الهندسي وبرمجة الحاسوب ومقدمة لهندسة النفط والغاز الطبيعي.
ثم يتعمق الطالب أكثر في الدراسة خلال السنوات الأخيرة ومن المقررات خواص صخور المكامن – سريان الموائع – هندسة المكامن بالإضافة إلى مقررات مبادئ جيولوجيا النفط والنقل والتخزين وأيضاً هندسة مكامن النفط.
كما يدرس الطالب في السنة الأخيرة مقررات عن طرق الانتاج الاصطناعية والعمليات السطحية وهندسة انتاج الغاز الطبيعي واستكشاف النفط والغاز الطبيعي. هذه تدرس في السنوات الأولى ويتدرب الطالب خلال سنوات الدراسة على أحدث الأجهزة والمعدات في عالم الهندسة النفطية وفي نهاية
السنة الرابعة يقدم مشروع تخرج في هندسة النفط.
وتقسم الهندسة النفطية بشكل أساسي إلى أربعة تخصصات هندسية تدرس في أغلب الجامعات كل منها على حدة ولكن في بعض الجامعات تدرس جميعها تحت اسم الهندسية النفطية خلال السنوات الاربعة وهي:
هندسة الحفر : تتضمن تعليم مهندس الحفر كيفية وضع خطة كاملة لفهم طبيعة الصخور والضغوط بداخلها تمهيداً لاختراقها والسيطرة على الخزانات الموجودة في باطن الأرض وذلك بعد التأكد من تواجد النفط أو الغاز في المكان ؟؟ حمة حرفية؟!
هندسة انتاج النفط : مهندس: الانتاج يبدأ عمله فوراً بعد انتهاء عمل مهندس الحفر وهو مسؤول عن انتاج النفط بأكبر كمية ممكنة وبأقل كلفة اقتصادية، وأيضاً هو المسؤول عن نقل المواد المنتجة لشركات خطوط الأنابيب ووكلاء النقل الآخرين.
هندسة المكامن : مهندس المكامن مسؤول عن تحليل النظام الصخري وانشاء أنماط تصريف للبئر ذات كفاءة عالية والتنبؤ بأداء المكمن وانتاجه وهو ما يعرف باحتياطي النفط.
هندسة المحاكاة أو الخبير البتروفيزيائي : يتلخص هذا القسم بتعليم المهندس وضع برنامج كومبيوتري كامل يوصف به الخزان النفطي عمقه ومساحته وانتاجه المستقبلي وامكانية حفر آبار جديدة لزيادة المردود.

الرؤية والرسالة والأهداف

الرؤية
تخريج مهندسين أكفاء وفق أحدث المناهج الدراسية العالمية المعتمدة لمواكبة التقدم الاقليمي
والعالمي.
الرسالة
تقديم مهندسين متميزين قادرين على المنافسة محلياً و اقليمياً في النواحي الاخلاقية والعلمية
والبحثية والإسهام في تنمية القدرات المعرفية لأفراد المجتمع ومؤسساته وتمكينها من التعليم المستمر.
الأهداف
الإلمام بوسائل التكنولوجيا الحديثة والحديث من العلوم الأساسية والهندسية.
اجادة اللغات للتطوير المعرفي والعمل ضمن فريق.
التطور المستمر ومتابعة المستجدات العلمية وإجراء البحوث الأكاديمية والتطبيقية.
تحسين قدرات أعضاء هيئة التدريس وجدب الكفاءات المتميزة للقسم.
إنشاء قنوات للتعاون بين القسم والشركات النفطية.
رفع مستوى الشراكة مع الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والصناعية لتعزيز مصادر الدعم
والتمويل الذاتي.

وصف المقررات الدراسية

تتكون الخطة الدراسية على ثمانية فصول دراسية 

عرض ملف وصف لمقررات الدراسية بالقسم  

مجالات الدراسات العليا لهذا التخصص

1- يتميز برنامج الدراسات العليا بالتركيز على الناحية العلمية وتطبيقاتها العملية في الظروف التي توجد
فيها الحقول النفطية، وتكون مقررات متقدمة حيث تشمل موضوعات مثل حفر آبار البترول والغاز
وتخزين الغاز الطبيعي والقياسات الكهربائية في الآبار وتطبيقات الحاسب الآلي واقتصاديات النفط.
2- في حال أراد الطالب إكمال دراسته في تخصص هندسة البترول ودراسة الماجستير فيها عليه أن يحقق
معدلاً جيداً في المرحلة الجامعية .
3- خلال سنين دراسة الماجستير يتعمق الطالب بشكل أكثر في دراسة مواد هندسة النفط وفي نهاية
الدراسة يقدم رسالة الماجستير في هندسة النفط.
4- وفي حال كان لدى الطالب طموح بأن يكمل دراسته في مجال مرحلة الدكتوراه فهذا يعني أن عليه أن
سنوات ويقدم في نهايتها أطروحة دكتوراه في هندسة النفط.
يدرس
لمدة خمسة .
– إن البرنامج الدراسي يقدم التدريب العملي مع التعليم النظري والدراسة البحثية في مجالات الهندسة
النفطية المختلفة، وتركز الدراسة على البحث عن مصادر نفطية جديدة والتنقيب وتقنيات البحث عن آبار
النفط
6- تزويد الطلاب بأساسيات المجالات المختلفة ذات الصلة بهذا التخصص مثل كيمياء النفط والفيزياء
والرياضيات والديناميكا الحرارية والحفر وتطبيقاتها على المناهج الدراسية.
7 -إن الدراسات العليا في هندسة النفط تمكن المهندس من العمل أيضاً كمحاضر في بعض الجامعات أو
في مجالات البحث والتنمية.

لماذا عليك اختيار هذا التخصص؟

يعتبر تخصص الهندسة النفطية واحداً من أكثر التخصصات ندرة وشهرة في آن واحد لذلك لها ميزات
عديدة:
1- يعتبر خريج هذا التخصص عملة نادرة فتتنافس كافة الدول النفطية وشركاتها الكبرى إلى استقطاب
هذه الفئة النادرة إليها.
2- تستخدم أحدث خطط التكنولوجيا العالية في استيعاب القضايا والتحديات وحصرها واستغلال الأيدي
3- تقدم للطالب مستقبلاً حافلاً بالتحديات والفرص ولكون دراستها ليست سهلة فإن خريج هذه الهندسة
يحظى بمرتبات كبيرة في وظيفته.
العاملة.
4- تساعد الهندسة النفطية على توفير مواد البنزين والوقود اللازم لتشغيل المحطات الكهربائية.
5- الدراسة في هذا الفرع تؤسس الطالب بالمعرفة التأسيسية في مجالات عديدة مع بعضها(
الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – الجيولوجيا.
6- تساعد الطالب على الابتكار فهو يقوم باكتشاف طرق جديدة لاستخراج النفط والغاز الطبيعي من الآبار
القديمة.
مجالات العمل للطالب بعد التخرج
يوفر تخصص الهندسة النفطية عدداً كبيراً من فرص العمل وهي:
1 – يعمل مهندس النفط في مجال حقول النفط.
2- العمل في إدارة عمليات البحث والتنقيب عن النفط.
3- العمل كمدير شركة نفطية أو مدير لقسم النفط في الشركات.
4- العمل في مجالات الاشراف على عمليات حفر واستخراج النفط.
5- اجراء الدراسات الاستقصائية لاستكشاف وتطوير آبار النفط والغاز.
6- الاشراف على خزانات النفط.
7- التعاون مع الجيولوجيين لدراسة طبيعة الصخور.
8- يقوم مهندس النفط بتصميم وتطوير الآلات المستخدمة في التنقيب لضمان فاعليتها.

Share This